close
أخبار سوريا

“ورجيني جسمك” .. شاهد بالفيديو فتاة سورية تروي تفاصيل تعرضها للتحرش من قبل استاذ الرياضيات

نبدأ بتفاصيل الخبر 👈 : كشفت شابة سورية، عن حادثة “تحرُّش” تعرضت لها من قِبل مُدرّس رياضيات في مدينة حلب. ( الفيديو  اسفل الخبر 👇👇 )

وقالت الشابة السورية المقيمة في كندا حالياً، “حلا مغامز”، في مقطع مصور: إن الحادثة وقعت قبل نحو 7 سنوات، مشيرةً إلى أنها لم تكن الضحية الأولى، بل هناك ضحايا أُخريات وقعن في فخّ أستاذ الرياضيات.

وتحدثت “حلا” عن أستاذ الرياضيات المدعو، “مروان سبع”، الذي كان يتحدث مع طلابه بمواضيع “جنسية“، مضيفةً أنها لجأت إليه مع مجموعة من الطلاب والطالبات لأخذ دروس خصوصية في الثانوية خارج المدرسة.

وأضافت أن “الأستاذ” كان يخبرها بأنها إنسانة مشوهة نفسياً وجسدياً ومليئة بالعقد، وستبقى فاشلة إنْ لم تسمح له بمساعدتها.

وأردفت أنه طلب منها الكشف عن مناطق من جسدها وخلع ثيابها، وأخبرها بأنه يجب ألا تُقاوم لتجعله يُساعدها، كما قال لها إنه ساعد الكثير من الناس حول هذا الموضوع.

وقبل عام ونصف تقريباً، سافرت “حلا” -مقيمة حالياً في كندا- إلى مدينة حلب والتقت اثنين من “الكهنة” وأخبرتهما بقصتها، وقالا لها إنهما لا يستطيعان التصرف لوجود سلطة أعلى منهما، ليأخذا لها لاحقاً موعداً مع “المطران”.

وعندما التقت الشابة السورية بـ “المطران” –لم تذكر اسمه– وروت له قصتها وعرضت عليه صوراً لمحادثات بينها وبين أستاذ الرياضيات، طلب منها الصمت وعدم فضح هذه الحادثة.

ووعدها “المطران” حسب ما تحدثت “حلا” في المقطع المصور، أنه سيتصرف ويجعل أستاذ الرياضيات يقدم استقالته، ثم أهداها كتاب صلاة وطلب منها أن تصلي.

ولكن “السبع” لم يُقدم استقالته وما يزال على رأس عمله وفقاً لحلا، مبينةً أنه لم يتبقَّ لها سوى الخروج والتحدث، في محاولة لردع الأستاذ عن تكرار فعلته “الشنيعة” مع غيرها من الطالبات.

وسبق أن اعترفت صحيفة “الوطن” الموالية للنظام، بزيادة حالات جرائم العنف في سورية.

وقال رئيس الهيئة العامة للطب الشرعي في حكومة الأسد، حسين نوفل: إن “عدد حالات الاغتصاب والتحرش، سواء للنساء أو للأطفال، ارتفع بشكل ملحوظ في ظل الأزمة، وذلك نتيجة العديد من الأسباب، وأولها النزوح والتغيير الديموغرافي”.

ولم يُشِرْ نوفل إلى حالات التسيُّب والفساد والفلتان الأمني التي يرعاها النظام ومتنفذوه على الأرض، والتي أسهمت بازدياد مثل هذه الظواهر.

شاهد الفيديو اسفل الاعلانات 👇👇

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى